التوحد

الصحة والجمال
86
0
التوحد

ماهو التوحد ؟

ازداد الاهتمام بمرض التوحد نتيجة زيادة معدلات الاصابة به ففي عام 1970 كانت نسبة الاصابة بمرض التوحد طفل واحد مصاب من بين 10000 طفل يولد وأصبحت في عام 2000 مصاب واحد بالتوحد من بين كل 150 طفل يولد وقفزت في عام 2008 الى مصاب بالتوحد من بين كل 88 طفل يولد ، وأن عدد المصابين بالتوحد في الولايات المتحدة يقترب من المليون مصاب ، ونتيجة لهذا العدد الكبير أهتمت صناعة السينما بهذا المرض وأخرجت فلم ” رجل المطر Rain Man” بطولة دوستن هوفمن وتوم كروز Dustin Hoffman & Tom Cruise الذي يعبر الفلم عن نوع من انواع التوحد بشكل قريب جدا للواقع لمريض التوحد.
التوحد هو نوع من الاعاقة الذهنية يسبب مشاكل في الادراك والتطورالتعلمي للطفل وإكتساب المعلومات مما يتسبب بحدوث مشاكل في التواصل الإجتماعي للمصابين به إضافة إلى عدم الادراك الحقيقي للمحيط الذي يعيش به المصاب بالتوحد ، ومع أن المصابين بالتوحد يتشاركون في العديد من صعوبات التخاطب والتواصل الاجتماعي إلا أن بعضهم قادر على أن يعيش حياة بشكل قريب للحياة الطبيعية للشخص العادي ويكون قادرا على العمل والكسب إلا أن الكثير من المصابين بالتوحد يحتاجون إلى رعاية طوال فترة حياتهم.
يوجد نوع من التوحد يسمى ” أعراض إسبرجر ” والمصابين بهذا النوع من التوحد عادة مايكونون إما متوسطي الذكاء أو يصنفون بدرجة ذكاء فوق الطبيعي ولا يعانون أي مشاكل في الكلام ولاكن المشكلة تكون لديهم في اللغة ومفرداتها.

في دراسات أجريت أكدت أن إصابة الاولاد بالتوحد أكبر بأربع مرات من البنات.

تختلف ردات الفعل والتصرف والتجاوب مع المعلومات بين المصابيين بالتوحد ، فبعض التوحديين قد يكون عاجزا عن الكلام وقد يستخدم الاصوات الكلامية غير المفهومة أو التصفيق باليدين أو السلوكيات المتكررة كسلوك محفز للتواصل ، وقد يكون التوحدي عدواني التصرفات أو يتصرف بطريقة تؤذي نفسه والحقيقة الاكيدة أن ليس كل المصابيين بالتوحد يتصرفون بنفس الطريقة أو نفس الاسلوب وقليل جدا من التوحديين يتشاركون بنفس الاعراض أو التصرفات

أسباب التوحد ؟

لم يتوصل العلم الحديث إلى سبب واحد مقبول يؤدي للاصابة بمرض التوحد وهذه حقيقة.

يقول بعض أباء الاطفال المصابين بالتوحد في ملاحظاتهم أن أطفالهم بدأ المرض لديهم بعد أخذهم للقاحات الدورية ولكن المختصيين لم يستطيعوا بشكل علمي الربط بين اللقاحات والاصابة بمرض التوحد ، كما أن الاطباء وجدوا أنه في حالة ولادة توأم فإذا كان أحد التوأمين مصاب بالتوحد تكون نسبة إصابة التوأم الاخر 90% وهذا المثل يستدل به من يقول أن مرض التوحد هو مرض وراثي ولكن العلم الحديث لم يجد دليل علمي على أن مرض التوحد هو مرض وراثي.
الرأي الثالث يقول أن مرض التوحد مرتبط بالبيئة والملوثات البيئية والدليل على هذا الزيادة الكبيرة بنسبة الاصابة بمرض التوحد خلال ال 20 سنة الماضية وأن التطور الصناعي والملوثات الصناعية وتلوث الهواء له علاقة بالاصابة بالمرض ولكن العلم الحديث أيضا لم يجد رابط بين البيئية والتلوث.

تعتقد الجمعية الوطنية للتوحد بالاتي كأسباب لمرض التوحد :

يمكن للقاحات أن تكون سببا لمرض التوحد في الاطفال الذين لديهم قابلية للمرض أو الاطفال الذين لديهم خلل مناعي.

قد يؤدي التعرض للعوامل البيئية إلى إثارة أو تفاقم مرض التوحد للاطفال الذين لديهم قابلية للمرض أو لديهم خلل مناعي.

بعض الاراء العلمية الاخرى ترى أن سبب مرض التوحد الاتي :

المبيدات الكيمائية قد تؤثر على الذين لديهم استعداد وراثي لمرض التوحد.

عمر الوالدين يلعب دورا في الاصابة بمرض التوحد ، فالاباء الذين تزيد اعمارهم عن 40 عام تكون نسبة إصابة أطفالهم بالتوحد أكبر مرتين من الذين أقل من 40 سنة.

إستخدام الحامل للمضادات الحيوية بكثر أو مضادات الاكتئاب أو المهدئات قد يكون له دور في زيادة نسبة الاصابة في التوحد.

في دراسة تقول أن نسبة الاصابة بالتوحد عند الامهات اللاتي يعشن بالقرب من الخطوط السريعة بحدود 300 متر تكون الاصابة بالمرض لدى أطفالهم مضاعة.

في دراسة تقول أن الامهات الاتي لم يتناولن الفيتامينات الموصى بها خلال فترة الحمل تكون نسبة الاصابة بمرض التوحد لدى أطفالهم مضاعة.

أعراض التوحد ؟

تختلف أعراض التوحد بإختلاف شدة الاصابة بالتوحد ، ويتم التشخيص المبكر لمرض التوحد من سن 2 سنة ، ومن اعراض مرض التوحد الاتي :

  • ضعف المهارات الحركية الدقيقة وعدم القدرة على القراءة في سن مبكرة جدا
  • حساسية مفرطة للالم أو إحساس أقل من العادي للالم
  • لم يتكلم بكلام غير مفهوم ( لغي ) أو أصوات غير مفهومة وهو في سن 12 شهر
  • عدم التكلم بكلمة واحده مفهومة وهو في سن 16 شهر أو جملة من كلمتين وهو في سن 24 شهر.
  • عدم الانتباه عند النداء بإسمه.
  • قد لايحب أن الحضن أو المعانقة.
  • لايتجاوب مع طرق التعليم العادية.
  • الاتصال بالعين مع الذي يخاطبة قليل جدا ، كأن ينظر مبتشرة الى عينيك وانت تحدثة.
  • الافراط في صف الالعاب والاشياء.
  • ضعف القدرة على تكوين صداقات مع الاطفال الذين بعمره.
  • ضعف القدرة على البدأ بحوار أو المشاركة بحوار مع الاخرين.
  • غياب القدرة على التخيل والمشاركة بالالعاب الاجتماعية مع الاطفال الاخرين.
  • ترديد نفس الكلمة الجملة إذا اراد شيئا.
  • قد يضحك بشكل هستيري أو أن يضحك في مواقف غير مناسبة.
  • صعوبة في التعبير عن إحتياجاته وقد يستخدم الاشارة أو الايماء بدل الكلام وقد يثور غضبا.
  • قد يكون ذو نشاط مفرط أو نشاط أقل من العادي.
  • نوبات غضب زائدة أو متكررة.
  • قد يكون عدواني التصرفات أو يقوم بتصرفات تؤذي نفسه دون أن يدرك.
  • يفضل الوحدة أو العزلة عن الاخرين.
  • تصرفاته ذات نمط متكرر.
  • إهتمامه الزائد بأشياء محددة أو أشكال محددة كأن يحب قميص معين فقط دون غيره أو لبس أو أكل معين.
  • بعض الحالات لديها حساسية تجاة الصوت ، اللمس ، التذوق ، الشم ، الاضاءة والالوان.
  • يلعب دائما نفس اللعبة بنفس الطريقة.
  • يقاوم التغيير في الحياة ولا يحب أن يفعل شئ مختلف عن الذي تعود عليه.
  • لدية حساسية من بعض أصناف الاكل.
  • محدود الاختيار في الاكل ولايحب التغيير في الاكلات.
  • قد يكون لدية مشاكل في الجهاز الهضمي والخروج.
  • قد يكون أصيب بإلتهاب شديد في الاذن.

إختبار الشات Chat

إختبار الشات وهو إختصار لجملة ” قائمة إكتشاف التوحد لدى الاطفال ” Checklist for Autism in Tolddlers وهو عبارة عن إختبار قصير للاباء وطبيب العائلة المسؤول عن الطفل في عمر 18 شهرا ، ويوضح الاختبار مدى إمكانية أن يكون الطفل عرضة لمشاكل في التواصل الاجتماعي.
يتكون إختبار الشات من جزئين الاول مخصص يجيب عليه الوالدين والجزء الثاني للمسؤول الطبي المتابع لحالة الطفل .

أسئلة الاختبار للوالدين :

  1. هل يستمتع الطفل عندما تأرجحيه أو تهزيه وهو على ركبتك ؟ نعم / لا
  2. هل يبدي طفلك إهتمامه بالاطفال الاخرين ؟ نعم / لا
  3. هل يحب طفلك تسلق الاشياء كالدرج وغيره ؟ نعم / لا
  4. هل يستمع طفلك بلعب لعبة الاستغماية ؟ نعم / لا
  5. هل تظاهر طفلك أنه يشرب الشاي بكوب الشاي كتقليد للكبار أو تظاهر بأي شئ أخر ؟ نعم / لا
  6. هل يستخدم طفلك إصبع السبابة في الإشارة الى الاشياء التي يريدها ؟ نعم / لا
  7. هل إستخدم طفلك إصبع السبابة في الإشارة إلى شخص أثار إعجابة ؟ نعم / لا
  8. هل يستطيع طفلك اللعب بالالعاب الصغيرة بخلاف وضعها في فمه أو القائها ؟ نعم / لا
  9. هل جلب لك طفلك أشياء كثيرة لكي يجعلك تشاهدها ؟ نعم / لا

أسئلة خاصة بالمسؤول الطبي المتابع لحالة الطفل :

    1. خلال الفحص هل قام الطفل بالنظر مباشرة الى عينيك ؟ نعم / لا
    2. إحرص على جذب إنتباه الطفل ثم أشر الى شئ في الغرفة وقل له ” اووه أنظر التلفزيون ( مثلا التلفزيون ) ” ثم راقب الطفل هل ينظر الطفل الى التلفاز الذي أشرت إليه ؟ نعم / لا ( تأكد أن الطفل لاينظر للتلفاز لأنه ينظر فقط الى يدك وانت تشير الى التلفاز )
    3. إحرص على جذب إنتباه الطفل وأعطه كوب شاي لعبة وملعقة وأطلب من ” هل تستطيع عمل كوب شاي ” وراقب الطفل هل يتظاهر أنه يعمل كوب شاي ويشربه ؟ نعم / لا
    4. قل للطفل ” أين المصباح ” دون الاشارة للمصباح بيدك وراقب الطفل ، هل يقوم الطفل بالاشارة الى مكان النور بإصبع السبابة ؟ نعم / لا ( يمكن تغيير الجملة بدل مصباح أن تقول له أين التلفاز أو أي كلمة يعرفها الطفل )
    5. هل يستطيع الطفل بناء برج من الطوب ( إذا الاجابة نعم كم صف من الطوب يستطيع بنائة ) نعم / لا

علاج مرض التوحد ؟

لايوجد علاج طبي معروف لمرض التوحد وتوجد هناك علاجات طبية للتقليل من اثار ومظاهر المرض ، وهناك علاجات لتحسين السلوك لدى المصابيين بالمرض كطريقة لوفاس Lovaas لتحسين السلون اوطريقة FastForWordلتحسين اللغة وهو برنامج كمبيوتر يعمل على تحسين اللغة لدى الاطفال المصابين بالتوحد.

من أفضل انواع العلاجات هو العلاج بالتغذية للمصاب بالتوحد.

وجد في بحث علمي أن 90% من ألاطفال المصابيين بالتوحد يوجد لديهم نقص في الزنك والكالسيوم والماغنيسيوم والاحماض الدهنية الغير مشبعة ونقص في مضادات الاكسدة وزيادة في النحاس.

ونتيجة لأن كثير من الاطفال المصابيين بالمرض لديهم سوء إمتصاص للاكل وجد لديهم نقص في الفيتامينات والمعادن.
كما أن المصابيين بالتوحد لديهم حساسية من مادة الجلوتين الموجودة بالقمح ومادة الكازين الموجود بالحليب ومشتقاته وعليه وجد العلاج بالتغذية والفيتامينات التي أظهر نسبة جيدة من تحسين جودة حياة وتصرفات مريض التوحد ، ويوجد موقع متخصص للارشاد عن الاغذية التي لاتحتوي على الجلوتين أو الكازين
http://www.gfcfdiet.com/
حيث يقوم الموقع بمساعدة الاباء والامهات والمهتمين بالمعلومات وبأفضل أنظمة الغذاء الخالية من الجلوتين والكازين ووجد أن 66% من المصابيين بمرض التوحد وأتبعوا نظام غذائي خالي من الجلوتين والكازين تحسنوا بالفعل ، حيث أبلغت الكثير من الاسر عن التحسن لدى اطفالهم بعد البدأ بهذا النظام الغذائي الخالي من الجلوتين والكازين.

عن الناشر

فريق عمل موقع مكس توبكس

اترك تعليق

التعليقات